الرئيسية »» خطوة للأمام

محكمة فرنسية تقضى بسجن ضابط موريتاني لإدانته بالتعذيب في بلاده

2/7/2005

أصدرت محكمة جنايات مدينة تيم جنوب فرنسا ظهر يوم 1 يوليو 2005 حكما غيابيا بالسجن عشر سنوات ودفع تعويضات مالية لضحاياه ولجمعيات حقوق الإنسان بحق النقيب الموريتاني " على ولد الداه - 42 عاما " الذي أدين بممارسة التعذيب في بلاده في ضد عسكريين موريتانيين من السود عام 1991 للاشتباه في مشاركتهما قبل سنة من هذا التاريخ في محاولة انقلابية ضد الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيدي احمد الطايع

وأمرت المحكمة بتفعيل مذكرة البحث الدولية لجلبه إلى السجن حتى يقضى العقوبة وتعد هذه المحاكمة هي الأولى من نوعها في فرنسا

وكان خمسة موريتانيين قد تقدموا بشكوى إلى رابطة حقوق الإنسان ضد الضابط الموريتاني وحوكم الموريتاني بموجب اتفاقية نيويورك بشأن الإرهاب الموقعة في ديسمبر 1994 وتشكل هذه المحاكمة الترجمة الأولى في القضاء الفرنسي لمبدأ " الصلاحية العالمية " الذي أتاح اعتقال الجنرال اوجوستو بينوشيه الرئيس التشيلي الأسبق في لندن عام 1998

خطوة للأمام