الرئيسية »» خطوة للأمام

الإفراج عن أربعة ناشطين سعوديين

11/8/2005

أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الاثنين 8 أغسطس 2005 عفوا عن خمسة ناشطين بينهم ثلاثة إصلاحيين من المطالبين بإصلاحات دستورية في المملكة المحافظة

وبين هؤلاء الناشطين علي الدميني وعبد الله الحامد ومتروك الفالح الذين حكم عليهم في 15 مايو بالسجن علي التوالي لتسع وسبع وست سنوات لإدانتهم بالتحريض علي الفتنة وعصيان ولي الأمر.

وثبتت محكمة الاستئناف في 24 يوليو هذه الأحكام.

واتهم الرجال الثلاثة بالدعوة إلي قيام ملكية دستورية واستخدام مصطلحات غربية في طلبهم إجراء تغييرات سياسية في المملكة حسب ممثلي النيابة العامة.

كما أصدر الملك أيضا عفوا عن المحامي السعودي عبد الرحمن اللاحم الذي كان يتولى الدفاع عن الإصلاحيين الثلاثة وقد اعتقل بعد إن انتقد الإجراءات القضائية أثناء المحاكمة.

أما خامس المعفي عنهم فهو الإسلامي السعودي سعيد بن زعير الذي كان يقضي حكما بالسجن خمس سنوات بعد إدانته بتهمة تبرير أعمال عنف في المملكة، بحسب وزير الداخلية.

والجدير بالذكر أن هناك ما لا يقل عن أربعة آلاف سجين رأي في المملكة السعودية

خطوة للأمام