ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :
المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا
المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا

الرئيسية »» سوريا »»المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا


نداء عاجل للكشف عن مصير الطالبة الجامعية ريم نخلة

25/5/2009


تلقت المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا الشكوى( من إحدى افراد عائلتها ) التي تفيد بقيام الأجهزة الأمنية بدمشق باختطاف ريم محمد نخلة (28) الطالبة الجامعية في قسم اللغة العربية بكلية الآداب بجامعة دمشق على خلفية تعبيرها عن آرائها و قيامها بانتقاد سياسات الحكومة السورية داخل المدينة الجامعية بدمشق يوم 2/4 / 2009 و انقطاعت أخبارها عن العالم الخارجي حتى 13/5/ 2009 حيث علم عن وجودها لدى احد الأجهزة الأمنية بدمشق قبل نقلها إلى مكان آخر لم يتسنى لعائلتها معرفته .

و الطالبة ريم محمد نخلة مصابة "باضطراب وجداني ثنائي القطب"، ينتج عنه إصابتها بنوبات هستيرية من غضب وصراخ وهو ما يتكرر حدوثه معها في أماكن عدة من بينها الجامعة، ويدفعها للنطق بما لا تعيه ولدى عائلتها التقارير الطبية التي تثبت ذلك وهي بحاجتها ماسة لتلقي العلاج بعد ان رفضت الأجهزة الأمنية استلام الدواء من عائلتها وتسليمه لها مع العلم انها لا تستطيع أن تعيش بدونه، وإلا فإن وضعها يزداد سوءا ويعرضها للانتكاسة إلى حد يعقد ظروف العلاج في المستقبل

إننا في المنظمة العربية لحقوق الانسان في سوريا نضم صوتنا إلى عائلة الطالبة ريم م حمد نخلة ونطالب بالكشف عن مصيرها, و نحمل الجهات الأمنية وزارة الداخلية السورية مسؤولية السلامة الجسدية و النفسية للطالبة ريم محمد نخلة و ننظر ببالغ القلق والأسى إلى استمرار تعرض المواطنين الذين يعبرون عن آرائهم المخالفة بشكل سلمي لانتهاك حقوقهم الأساسية وهذا ما يتنافى مع المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية و المدنية الذي صادقت عليه الحكومة السورية و يشكل أيضا خرقا للمواد الدستور السوري الذي نص(المادة 25 الفقرة الأولى فيها على أن: ( "الحرية حق مقدس وتكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم " و كذلك المادة 38 و التي جاء فيها :( "لكل مواطن الحق في أن يعرب بحرية و علنية بالقول و الكتابة و كافة وسائل التعبير الأخرى عن رأيه"

دمشق في
مجلس الإدارة
المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex