ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :
المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا
المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا

الرئيسية »» سوريا »»المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سوريا


خرج من السجن بعد انتهاء حكمه ولا زال في فرع التحقيق

16/8/2009


لا يزال المواطن حامد احمد الخضر من أهالي وسكان مدينة الرقة نزيل فرع التحقيق بدمشق منذ خروجه من سجن صيدنا يا بتاريخ 25/7/2009 , بعد أن أمضى في السجن ذاته خمس سنوات عن مدة الحكم الذي سبق وصدر بحقه .

هذا ومن الجدير ذكره أن المواطن حامد احمد الخضر الذي كان المعيل الأكبر لعائلته والذي كان يعمل في مكتبة اقرأ في مدينة الرقة, قد استدعي بتاريخ 25-7-2004 إلى فرع التحقيق في دمشق ولم يعد منذ ذلك التاريخ إلى أهله .

إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية والتي سبق لها � �ان أدانت بداية ,استدعاء واعتقال المواطن حامد احمد الخضر في حينه , تجدد إدانتها لكل أشكال الاستدعاء والاعتقال التعسفي ,والاحتجازات القسرية, والمحاكمات الكيدية , والأحكام السياسية الجائرة التي تمارسها أجهزة الأمن السورية ومحاكمها الاستثنائية بحق المواطنين وتعتبر استمرارها في ذلك مخالفة واضحة وصريحة لأحكام الدستور السوري وللميثاق العالمي لحقوق الإنسان .

إن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية وهي ترى في احتجاز المواطن حامد احمد الخضر في فرع التحقيق بدمشق بعد انتهاء محكوميته وخروجه من السجن , مخالفة صارخة تستوجب الاهتمام من قبل ا لسلطات السورية العليا صانعة القرار, وتطالب بضرورة إنهاء احتجاز المواطن حامد احمد الخضر والعمل على إطلاق سراح كافة معتقلي الراي وطي ملف الاعتقال التعسفي والتوقيف العرفي نهائياً.

من الدستور السوري:
المادة الخامسة والعشرون :
1- الحرية حق مقدس وتكفل الدولة للمواطنين حريتهم الشخصية وتحافظ على كرامتهم وأمنهم.

المادة الثامنة والعشرون :
1- كل متهم بريء حتى يدان بحكم قضائي مبرم.

2- لا يجوز تحري أحد أو توقيفه إلا وفقاً للقانون.

3- لا يجوز تعذيب أحد جسدياً أو معنوياً أو معاملته معاملة مهينة ويحدد القانون عقاب من يفعل ذلك.

المادة التاسعة والعشرون:
لا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني.



المنظمـة العربيـة لحقوق الإنسان في سوريا

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex