ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :
لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية و حقوق الإنسان في سوريا
لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية و حقوق الإنسان في سوريا
الرئيسية »» سوريا »» لجــان الدفــاع


نداء
من أجل الكشف عن مصير الطالبة الجامعية
ريم محمد نخلة


25/5/2009

علمت لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ،ووفقا للمعلومات الواردة ألينا, بقيام أحد الأجهزة الأمنية بدمشق باختطاف ريم محمد نخلة الطالبة الجامعية في قسم اللغة العربية بكلية الآداب بجامعة دمشق مواليد عام 1981 . وليس لها أي نشاط سياسي أو حقوقي أو من أي نوع كان. واستنادا على الشكوى المقدمة من ذوي الطالبة ريم نخلة, الى وزارة الداخلية السورية,بان الطالبة ريم محمد نخلة اختفت بطريقة غامضة منذ 2/4/2009 و انقطعت أخبارها عن العالم الخارجي حتى ساعة صدور هذا النداء , فيما علم منذ أيام وجودها في احد الأجهزة الأمنية بدمشق قبل نقلها إلى مكان آخر لم يتسنى لعائلتها معرفته .

علاوة على ذلك فان الشكوى حول اختفائها المقدمة بتاريخ 13/5/2009 مرفقة بالوثائق الطبية التي تؤكد بأنها تعاني من " اضطراب وجداني ثنائي القطب " و حاجتها الماسة إلى تلقي العلاج .والخوف من ازدياد وضعها الصحي سوءا وتعرضها لانتكاسة بعيدة تعقد ظروف علاجها مستقبلا.

إن لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية تدين بشدة اختفاء الطالبة الجامعية ريم احمد نخلة وتبدي قلقها البالغ على مصيرها وعلى حالتها الصحية ، وإننا نرى في احتجازها بمعزل عن العالم الخارجي لفترة طويلة، يشكل انتهاكاً لالتزامات سوريا بمقتضى العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (العهد الدولي) والاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة (اتفاقية مناهضة التعذيب)، اللذين انضمت إليهما سوريا كدولة طرف. فالعهد الدولي واتفاقية مناهضة التعذيب يفرضان على سوريا التزامات بأن تحظر التعذيب، وأن لا تستخدمه تحت أي ظرف من الظروف. كما تحظر الاتفاقيتان كذلك استخدام الأقوال التي تنتزع تحت وطأة التعذيب أو سوء المعاملة كأدلة في أية إجراءات قانونية ضد من يتعرض لمثل تلك المعاملة، والكشف عن مصير المختفين قسريا. وإننا في ل.د.ح نطالب السلطات السورية بالكشف عن مصيرها والإفراج عنها ,إذا كانت موقوفة لدى إحدى الجهات الأمنية وما لم توجه إليها تهمة جنائية معترف بها أو أن تقدم على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة .

لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سوريا
مكتب الأمانة
www.cdf-sy.org
[email protected]

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex