ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
هذه الموضوعات صادرة عن :

الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين



الرئيسية »» تونس »» الجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين


الدكتور صادق شورو....
حين يكون التشفي سياسة (2)


3/8/2009


تتدهور بصورة تدريجية الأحوال الصحية للدكتور صادق شورو المقيم حالياً بسجن الناظور ببنزرت، فقد بدت الرعشة على إحدى يديه، وإصفرار على وجهه ويديه الإثنتين، وكان يتحامل ، طوال فترة الزيارة السجنية، للوقوف على رجليه لمتابعة مقابلة عائلته،

ولعدم تمكين إدارة سجن الناظور الدكتور صادق شورو ورفاقه بالغرفة السجنية من ثلاجة يحتفظ فيها بالأطعمة بصورة صحية ولأن الأطعمة والمواد الغذائية في مثل الدرجات العالية لحرارة هذا الصيف تصبح قابلة للتعفن السريع ،عزف الدكتور، رغماً عن صيامه يوماً بيوم، عن تناول أطعمة السجن وعن تسلم قفة عائلته بمحتوياتها، وإكتفى، منذ ما يقرب عن الأسبوعين بوجبة خاصة...." الخبز والزيت"..!!

والدكتور صادق شورو الذي جاوز العقد السادس من عمره، كان قضى 18 عاماً سجناً، واُعيد بعد سراح شرطي إلى السجن مجدداً إثر تصريحاته لإحدى الفضائيات بتهمة الإحتفاظ بجمعية غير مرخصة، يُعاني بسبب مخلفات السجن من عدد من الأمراض أوجبت إتباعه حِمية خاصة،

ورغم الوعود التي قطعها مدير سجن الناظور لعائلة الدكتور شورو بتحسين وضعه وتلبية طلباته، إلا أنه تراجع عن وعوده ، بصورة توحي بأن ضغوطاً ما مورست عليه، كانت سبباً في عودة اللامبالاة من قِبَله ، لتؤكد من جديد أن " صناعاً للقرار" تأبى نفوسهم الترفع عن رغبات التشفي ، وغرائز الإنتقام، وأن هذا السلوك الجانح بات سياسة مقررة.

وتجُدد الجمعية تذكيرها الرأي العام الدولي والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية أن الدكتور صادق شورو يُوشك أن يُقضّي في السجون التونسية 20 عاماً من السجن ،وهي عقوبة لم يسبق أن قضاها سجيناً سياسياً تونسياً في سجون تونس منذ الحماية الفرنسية على تونس سنة 1881 إلى اليوم وأن العقوبات السجنية التي أصدرتها محاكم السلطات الإستعمارية في حق الوطنيين التونسيين ، كانت تصدر على إثرها و بعد بضع سنوات، قرارات بالعفو، تنهي العقوبة ، وتهيأ لمناخ سياسي وإجتماعي ونفسي جديد .

والجمعية الدولية لمساندة المساجين السياسيين، التي تشجب سياسة التشفي التي باتت مقررة على الدكتور صادق شورو، تذكر أن عشرات من السجناء السياسيين فارقوا الحياة في السجون التونسية أو بُعيد سراحهم بسبب إهمال قصدي أوبغيره ، لأحوالهم الصحية، وهي تخشى أن يكون الدكتور الصادق شورو ، لا قدّر الله ، مرشح للإنضمام إلى قوائم الموت البطىء.. و تحمّل السلطات العليا منذ الآن، ما يمكن أن يلحق الدكتور صادق شورو من أذى صحي أو نفسي ، بسبب تمسكها بساسة التشفي.

عن الجمعيـــــة
الهيئة المديرة
الجمعية الدولية المساندةالمساجين السياسيين

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex