الرئيسية »» تونس »» عين علي تونس

بيان الاتلاف التنسيقي للمجتمع المدني التونسي المستقل استعدادا للقمة العالمية حول مجتمع المعلومات

30/1/2005

اجتمعت المنظمات المستقلة للمجتمع المدني التونسي بمقر الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بتونس في 28 ديسمبر 2004، وفي جلسة تقييمية نهائية للاجتماع التحضيري الأول للمرحلة الثانية للقمة )الحمامات جوان 2004) وبغرض رسم آفاق العمل للمراحل اللاحقة.

إن المنظمات الموقعة لهذا البيان:
تذكر أن القمة الملتئمة بين الحكومات في جنيف، اعتمدت إعلان مبادئ أكّد على أن حقوق الإنسان وحرية التعبير لها مكانة مركزية وأساسيّة في مجتمع المعلومات.

تعتبر أن القمة سوف تلتئم في بلد يشهد انتهاكات صارخة لحرية التعبير والإعلام والرأي، أدانتها كل المنظمات الدوليّة.

تذكر أن الاجتماع التحضيري بالحمامات لم يجر في ظروف سليمة
- محاولات لتعطيل أشغال المنظمات غير الحكوميّة المجتمعة في جلسة عامة بإحداث الشغب والفوضى بالقاعة من طرف أشخاص تم جلبهم بكثافة بواسطة عدّة حافلات
- التحريف الإعلامي
- التهجّم بالعنف اللفظي الشديد على النشطاء المستقلين
- عرقلة ترويج الوثائق والاعتداء على حرية التعبير.

وترجو المنظمات الموقعة أن لا تتكرّر مثل هذه الممارسات مستقبلا.
تعتبر أن انعقاد القمة بتونس يمثل فرصة هامة لتحسيس الرأي العام الوطني والعالمي بالعراقيل الجسيمة التي تضعها السلطات التونسيّة في الحياة الديمقراطيّة. فالرقابة التي تفرضها هذه السلطات باستمرار تعطل الممارسة الحرة لمختلف الحقوق والحريات وبالخصوص فيما يتعلّق بحرية الاتصال. كما يقع منع المنظمات المستقلة المتواجدة بالفعل والناشطة منذ سنوات من المشاركة في أشغال القمة بصفتها تلك جرّاء رفض السلطات التونسيّة الاعتراف بها.

تعتزم تنسيق جهودها واستغلال فرصة القمة لتكثيف الضغط على الحكومة التونسيّة من أجل وضع حدّ للخروقات التي تطال الحقوق الأساسيّة والحريات.

تؤكّد عزمها على مواصلة الانخراط في المراحل التحضيريّة للمرحلة الثانية لقمة مجتمع المعلومات. ولتحقيق هذه الأغراض تعلن المنظمات الموقعة على هذا البيان تشكيلها في ائتلاف تنسيقي للمجتمع المدني التونسي المستقل. CSCIT ويضع الائتلاف التنسيقي، الذي يبقى مفتوحا لكل مكوّنات المجتمع المدني التونسي المستقل الأهداف التاليّة:
    -1- بناء أرضيّة مشتركة للمطالبة وللعمل في إطار الاعداد للقمة تتناول المسائل الوطنيّة والعالميّة.

    -2- تأسيس علاقات مع المجتمع المدني الدولي وبالخصوص المجموعات Caucus المحوريّة والإقليمية وذلك عبر تنظيم منتديات مدنية بمناسبة اجتماعات القمة بتونس.

    -3- ويتولى كل طرف في الائتلاف التنسيق ووضع مقترحاته التي تعبّر عن مشاغله الخصوصيّة في إطار قمة مجتمع المعلومات.
    وسوف يسعى الائتلاف التنسيقي للمجتمع المدني التونسي المستقل في إطار مشترك إلى:
    • دعوة السلطة إلى الاعتراف بحق الجمعيات المستقلة في النشاط القانوني وفي الممارسة الحرة لهذا النشاط بتونس.
    • الاعتراف لكل المواطنين بحرية التعبير بما في ذلك حرية إنشاء ونشر وتوزيع الصحف بمختلف أشكالها ووسائلها.
    • رفع كل أشكال الرقابة على شبكة الانترنات واحترام حرية الإبحار بما يتلاءم مع المعايير الدوليّة.
    • المطالبة بإطلاق سراح "شبان جرجيس" وشبان أريانة" المسجونين بسبب استخدامهم لشبكة الانترنت وإطلاق سراح جميع مساجين الرأي والسياسة الذين حوكموا وسجنوا بسبب ممارستهم لحقوقهم في التعبير والتنظم.

    • المطالبة بتوفير الضمانات للمنظمات ووسائل الإعلام الوطنيّة والدوليّة حتّى تشارك في هذه القمة بحريّة فتنشر وتوزّع الوثائق دون أن تخشى تهديدا أو رقابة أو تخويفا. يثمّن الإئتلاف ما أنجزته منظمات المجتمع المدني التونسي من تحرّكات وأعمال كما يثمّن ما كان منها في طور الانجاز مثل تنظيم بعثات لملاحظة ومراقبة شروط الإعداد للقمة المقبلة لمجتمع المعلومات حتى تقع في ظروف حسنة.

    الجمعيات المشاركة في الإئتلاف:
    • الوداديّة الوطنية لقدماء المقاومين.
    • رابطة الكتّاب الأحرار.
    • الجمعيّة التونسيّة للنساء الديمقراطيات
    • جمعية النساء التونسيات من أجل البحث والتنمية
    • الجمعيّة الدوليّة لمساندة المساجين السياسيين.
    • الجمعية التونسيّة لمناهضة التعذيب.
    • المجلس الوطني للحريات بتونس.
    • الرابطة التونسيّة للدفاع عن حقوق الإنسان.
    • مرصد حرية الصحافة والنشر والإبداع.
    • التجمع من أجل بديل عالمي للتنمية.
    • نقابة الصحافيين التونسيين.


    موضوع صادر عن :

    عين علي تونس