بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» تونس »» عين علي تونس
بلاغ إعلامي
المطالبة بإلغاء الطابع الجبائي
7/10/2006

إثر الإعلان عن بدء التسجيل في مناظرة الكفاءة للأستاذية سيئة الذكر "الكاباس"، توجه اليوم عدد من مناضلي إتحاد أصحابا لشهادات المعطلين عن العمل إلى مقر الإدارة الجهوية للتعليم بتونس للمطالبة بإلغاء الطابع الجبائي بقيمة العشرة دنانير و الذي يعد في حد ذاته تعميقا للأزمة المالية التي يعيشها المعطلون عن العمل في تونس، و سببا جديدا للإستثراء و نهب المواطن تحت أي شكل من الأشكال.

و إن حاول مناضلو الإتحاد الإتصال بمسؤولي الإدارة لتوضيح مطلبهم و طرح ملفات المعطلين عن العمل من أصحاب الأستاذيات، فإن قوات البوليس و أعوان الحراسة قاموا بمنعهم و إغلاق الباب الرئيسي أمامهم و عموم المواطنين في إجراء أحمق و ارتجالي و غير مسؤول، إذ عبر عديد من المواطنين عن غضبهم من هذه التصرفات التي تناقض أبسط حقوق المواطن في قضاء مصالحه لدى المؤسسات العمومية.

ففي الوقت الذي تنصل فيه كل موظفي الإدارة عن مسؤوليتهم في الإصغاء إلى المواطنين واعتداء البوليس بالعنف على أعضاء الاتحاد، قام مناضلو الإتحاد بالضغط من خلال إقامة اجتماع عام أمام الباب الرئيسي للإداري، فسروا خلاله لعموم المواطنين مشروعية مطلبهم في إلغاء الطابع الجبائي و مصير أموال الشعب المنهوبة.

و قد تطرق المتدخلون إلى الوضع الاجتماعي و المالي المزري الذي يعيشه المعطلون في تونس و ما يمثله هذا الطابع الجبائي من تعميق للأزمة و زيادة في الإقصاء و التصفية للمفقرين من أبناء شعبنا.

و قد تجاوب المواطنون الحاضرون مع الرفاق المتدخلين، مما دفع الإدارة إلى مقابلة ممثلين عن الإتحاد للنظر في مطالبهم فتم اختيار الرفيقين المنسق العام و مساعد المنسق العام المكلف بالنظام الداخلي.

لكن مسؤول الإدارة رفض رفضا قاطعا إلغاء الطابع الجبائي أو تسلم أي مطلب لا يحتويه، متعللا بأن هذا الأمر يتجاوزه و هو مرهون بقرارات الوزارة و دائرة الامتحانات في وزارة التربية، كما تم إعلام الرفاق بأنه يمكن للإتحاد تقديم لائحة بأسماء المعطلين من أصحاب الأستاذيات للمشاركة في الدورة الحالية للكاباس بشكل استثنائي أي دون دفع الطابع الجبائي.

و أمام هذه الوضعية من التكننة المبالغة لإجراءات الوزارة التي توصل الموظف إلى آلة لا يتصرف إلا حسب أوامر صارمة لا يمكن معها التصرف حتى في الحالات الإنسانية، فقد قررت التنسيقية الوطنية تعليق الإجتماع العام و تحديد موعد للتحرك لدى وزارة التربية و التكوين من أجل وضع حد لاستنزاف المعطلين من أصحاب الشهادات و تقديم ملف استثنائي لحاملي الأستاذيات الذين قدموا مطالبهم في الغرض لأعضاء الإتحاد.

و عليه، فإن التنسيقية الوطنية لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل تعلن:

  • تحديد موعد للتحرك لدى وزارة التربية و التكوين.
  • تمسك كل المناضلين بمطلبهم الشرعي في إلغاء الطابع الجبائي لكل المناظرات للانتداب في الوظيفة العمومية.
  • ضرورة تغيير السلطة لطريقة تعاملها مع الإتحاد لما فيه من زيادة افتضاح حقيقتها القمعية أمام عموم المواطنين و عدم جدوى هذه الطرق البالية أصلا في إحباط عزائم مناضليه.
  • تجديد الدعوة لكل المعطلين من أصحاب الشهادات و اللجان الجهوية للالتحاق بالإتحاد و توحيد الجهود من أجل الدفاع عن حقنا في الشغل قبل كل الحقوق.

    إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل
    التنسيقية الوطنية


  • موضوع صادر عن :

    عين علي تونس





    جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
    مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
    المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
    مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة