بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | النشرة الأسبوعية | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | المنتدي | أجندة حقوق الإنسان| روابط | دفتر الزوار | الإيميل | عن الشبكة | جوائز حقوقية | حملات | خدمات
الرئيسية »» تونس »» عين علي تونس
بلاغ إعلامي
تنظيم تحركات احتجاجية أمام الوزارات
19/12/2006

بعد المماطلة المتكررة من وزارة التربية ووزارة الشؤون الإجتماعية ومكتب تشغيل الإطارات بتونس قرر إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل تنظيم تحركات احتجاجية أمام الوزارات المعنية من أجل المطالبة بمقابلة المسؤولين.

حيث توجه كل من الرفاق الحسن رحيمي ومسلم الفرجاني ووليد العزوزي ومحرز الخميسي الى مكتب تشغيل الإطارات بتونس أين تواجد البوليس في محيطه منذ الصباح وبالتحديد في المقهى التي ارتادها الرفاق قبل المغادرة الى مكتب التشغيل،وقد تبعهم البوليس عند مغادرتهم وقام بمطاردتهم في الشوارع المؤدية الى المكتب مما اضطر الرفاق الى الإنقسام الى مجموعتين لتشتيت انتباههم و دخول مكتب التشغيل،أين قام الرفاق بتوزيع ورقة تعريفية بالإتحاد وأرقام هاتف الرفاق أعضاء التنسيقية الوطنية.

كما توجه كل من الرفاق سالم العياري والفاضل العايش ومسعود الباشا الى وزارة التربية والتكوين المحاصرة منذ أشهر بفيالق البوليس للتأكيد على تمسك المنظمة بلغة الحوارورغبة الرفاق في مقابلة نجيب الصخيري من أجل تدارس الملفات التي قدمت للوزارة ولم تعرها هذه الأخيرة انتباهها.وكعادة هذه الوزارة التي غدت ثكنة لا يرتادها الا موظفيها، تم رفض مطلب الرفاق بحجة وجود هذا الأخير في اجتماع مع الوزيروتدخل البوليس وخاصة المدعو معز العوني لطرد الرفاق من أمام مدخل الوزارة وكعادته قام باستهداف الرفاق الموجودين بألفاظ النابية تحت حجة عدم تلقيبه ب"سي معز".

و توجه الرفاق عضوي التنسيقية المحلية ببن قردان الى نفس الوزارة في وقت لاحق أين تم طردهم بالقوة وفي نفس الإطار توجه كل من الرفاق فلة الرياحي وشريف الخرايفي وقيس العثماني الى وزارة الشؤون الإجتماعية من اجل متابعة الملفات التي أودعت لدى هذه الوزارة،وقد تدخل البوليس في البداية لمنعهم من الدخول ولكن استماتت الرفاق مكنتهم من مقابلة أحد المسؤولين في ديوان الوزير والذي وعد بدراسة الملفات والحالة الإجتماعية ولكن بشرط عدم التخاطب معه بصفة نقابية خاصة مع عدم اعتراف وزارته باتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل كحال كل المنظمات الوطنية التي لم ترق أهدافها للسلطة وهو ما يتناقض والدستور التونسي الذي يبيح حق التنظم والحصول على القانونية من سلط الإشراف.هذا وقد غادر الرفاق الوزارة بعد استيفاء لغة الحوار مع هذا المسؤول الذي أثبت عقلية الفرز التي تتعامل بها السلط مع مطلب التشغيل ومع مناضلي الإتحاد خصوصا.

ومع كل هذه الممارسات يؤكد أعضاء إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين على:
  • تمسكهم بمنظمتهم ومواصلتهم النضال من أجل حقهم في العمل رغم التهديدات المتواصلة من قبل البوليس
  • يحمل مسؤلية سلامة الرفاق و تبعات ما قد يلحقهم من اعتداء بأي شكل من الأشكال للمدعو معز نائب رئيس منطقة باب سويقة.
  • دعوة السيد وزير الداخلية إلى كف جنون و هيجان هذه العصابة و رد أذاها عن المواطنين .

    إتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل
    التنسيقية الوطنية
    المكلف بالإعلام
    الحسن رحيمي 21918197


  • موضوع صادر عن :

    عين علي تونس





    جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر منها المواد المنشورة
    مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2004
    المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
    مؤسسات حقوقية تغطيها الشبكة