ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :

عين علي تونس

الرئيسية »» تونس »» عين علي تونس



بيـــــــــــــــــــان
بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة


5/5/2009



بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة أحيى الصحفيون و الإعلاميون التونسيون مع بقية زملائهم في أنحاء العالم هذه الذكرى في ظل استمرار الانتهاكات و التضييقات على حرية الكلمة و الوصول إلى المعلومة و عد السماح للرأي المخالف بالتعبير الحر فقد انفردت السلطة بكل وسائل الإعلام المكتوبة وبالقطاع السمعي و البصري الممول بالمال العام و غابت الصورة التي تعكس حقيقة وضع الشعب التونسي و مطالبه

و قد صنفت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين تونس من بين الدول العشر الأكثر تضييقا على المدونين و مستعملي الانترنت كما صنفت منظمة "فريدوم هاوس" في تقريرها السنوي تونس في المرتبة 174 من مجموع 195 دولة فيما يتعلق بحرية الصحافة و لا تزال المطالب 11 التي عبر أصحابها عن رغبتهم لبعث جريدة أو دورية أو إذاعة أو قناة تلفزية تنتظر الرد فيما يتواصل حظر صحف معارضة مثل ''الفجر'' و''البديل'' و مضايقة صحف أحزاب قانونية مثل ''الموقف'' و''مواطنون'' و ''الطريق الجديد'' ويحرم بعضها من التمويل العام و الإشهار كصحيفة ''الموقف'' ، كما يستمر إغلاق مقر ''راديو كلمة'' ويتواصل منع عديد الصحفيين من أداء واجبهم الصحفي و من بينهم الصحفي لطفي الحجي الذي حرم من حقه في الاعتماد القانوني كمراسل لقناة الجزيرة و حقه في التصوير و إرسال التقارير و العمل لحساب القناة المذكورة و كذلك الحال بالنسبة للصحفي لطفي الحيدوري الذي يتواصل منعه من القيام بعمله بمقر المجلس الوطني للحريات و لا تزال الملاحقة الأمنية و التشويه المتعمد لسمعة الصحفي سليم بوخذير يعيقانه عن أداء مهمته الصحفية كما يتعرض الصحفيون و المصورون العاملون لحساب قناة ''الحوار التونسي'' إلى المضايقة الأمنية المتواصلة و الاعتداء بالعنف و حجز أدوات العمل الصحفي ، وتتواصل المعاناة بالنسبة للصحفيين المسجونين و الذين وقعت محاكمتهم غيابيا و بالنسبة كذلك للمنفيين في بلادهم مثلما هو الوضع بالنسبة للسجين رشيد العبداوي والسادة الفاهم بوكدوس و عبد الله الزواري وحمادي الجبالي

ولقد أكد كل الملاحظين و المعنيين بالأمر و من بينهم النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين على الطابع الزجري لمجلة الصحافة و صبغتها العقابية في العديد من القوانين و طالبوا بضرورة تنقيحها كما لا يزال العديد من الصحفيين محرومون من حقهم في الحصول على بطاقة الصحفي المحترف مثلما هو الحال بالنسبة للصحفي سامي نصر وعديد الصحفيين الذين وقع تعطيلهم عن إتمام ملفاتهم للحصول على تلك البطاقة من أمثال السادة محمد الحمروني و سمير ساسي و محسن المزليني العاملين بصحيفة ''الموقف'' لامتناع وزارة الداخلية عن تسليمهم البطاقة عدد3.

كما تتواصل معاناة صحفيي مؤسستي الإذاعة و التلفزة التونسية الذين طالبوا بعد إضراب و اعتصام بمقر المؤسسة بتسوية وضعياتهم القانونية و الاجتماعية لكنه وقع تأجيل النظر في مطالبهم إلى شهر جويلية 2009

و لئن كان من المفترض في سنة الانتخابات الرئاسية و التشريعية أن تؤدي وسائل الإعلام المرئية والمسموعة و المكتوبة دورها في إدارة الحوار الديمقراطي حول القضايا المصيرية التي تهم الشعب التونسي سواء كانت سياسية أو اقتصادية و اجتماعية فإن تلك الوسائل بقيت رهينة التضييقات والانتهاكات و المنع في ظل غياب التمويل المتوازن و حرمان الصحف المعارضة من حصتها في الإشهار.

وقد غلب اللون الواحد على المشهد الإعلامي في تناول '' الأحداث و القضايا بشكل انتقائي و موجه وتضليلي '' خاصة إزاء الاحتجاجات الاجتماعية مثلما حصل مع الأحداث الخطيرة التي شهدتها منطقة الحوض المنجمي بقفصة و المحاكمات السياسية و أنشطة منظمات المجتمع المدني و الأحزاب السياسية المعارضة.

و حرية و إنصاف
1-إذ تحيي نضال الإعلاميين و الصحفيين دفاعا عن حرية الإعلام و أخلاقيات المهنة خدمة لقضايا المجتمع فإنها تعبر عن انشغالها العميق أمام تواصل احتكار السلطة لقطاع الإعلام و التضييق على الكلمة الحرة و الرأي المخالف و انتهاك حقوق الصحفيين المادية و المعنوية و في مقدمتها حقهم في الوصول إلى مصادر الخبر و إنارة الرأي العام.

2-تندد بشدة بكل المحاولات التي تمس من استقلالية النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين و تستنكر الاعتداء بالعنف اللفظي و المادي الذي تعرض له رئيس النقابة يوم الاثنين 4 ماي 2009 أثناء انعقاد الندوة الصحفية لنقابة الصحفيين لتقديم تقريرها السنوي حول واقع الحريات الصحفية في تونس بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

3-تدين الاعتداء اللفظي على الصحفي لطفي الحجي مراسل قناة الجزيرة في تونس.

4-تدعو إلى تنظيم حوار وطني حول واقع قطاع الإعلام بمشاركة كل الأطراف المعنية بهذا الملف الخطير دون إقصاء قصد تحديد الاصلاحات الضرورية للخروج بهذا القطاع من المأزق الذي تردى فيه.

عن المكتب التنفيذي للمنظمة
الرئيس
الأستاذ محمد النوري
أطلقوا سراح كل المساجين السياسيين
حــرية و إنـصاف
33 نهج المختار عطية 1001 تونس
الهاتف / الفاكس : 71.340.860
البريد الإلكتروني :[email protected]

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex