ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :
مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية
مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية
الرئيسية »» اليمن »» مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية
مؤكدا أن استقرار اليمن بوابته احترام الحريات وعلى رأسها حرية الصحافة
CTPJF يدعو لوقف فوري للحرب المفتوحة ضد الصحافيين
ويؤكد أن الأوضاع السياسية والأمنية غير المستقرة
تعكس عنفها ضد الصحافة

18/1/2010


بقلق بالغ يتابع مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF التصعيد الخطير ضد حرية الصحافة والتعبير ، والإنتهاكات المستمرة بحق السلطة الرابعة المتزايدة خلال الآونة الأخيرة .

وأمام الإعتداءات والملاحقات القضائية المسيسة ضد الصحافيين فان مركز الحريات الصحافية CTPJF يعرب عن أسفه الشديد لإعلان السلطات حربها الشرسة والمفتوحة ضد حرية التعبير والصحافة ،وحق نشر المعلومات وتداولها. مجددا إدانته لكافة الإنتهاكات التي طالت الصحافيين وكتاب الرأي في اليمن.

إن CTPJF يؤكد إدانته المطلقة لحكم محكمة الصحافة الجائر بحق الكاتبة أنيسة محمد علي عثمان والقاضي بسجنها ثلاثة أشهر مع النفاذ ، ومنعها من الكتابة لمدة عام على خلفية مقال رأي نشرته في صحيفة الوسط ،وتغريم الصحيفة عشرة الف ريال. ( وتعتبر الزميلة انيسة اول كاتبة صحافية في اليمن يصدر بحقها حكم كهذا ) ,كما نعرب عن تضامننا مع الكاتب معاذ الاشهبي الذي صدر بحقه حكما قضى بسجنه مع النفاذ لمدة عام كاملة مع إيقافه عن الكتابة لذات المدة,وهو الحكم الذي باشرت الأجهزة الأمنية بتنفيذه مباشرة من خلال اعتقال الاشهبي من وسط قاعة المحكمة، وكان الحكم اشتمل ايضا على عقوبة سجن الزميل أحمد المغلس رئيس تحرير صحيفة الثقافية ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ.

مركز الحريات الصحافية CTPJF أن تلك الاحكام الجائرة تعزز حقيقة الهدف القمعي من وراء انشاء محكمة الصحافة التي تحولت إلى سيفا مسلطا على رقاب الصحافيين وكتاب الراي ساعية دوما إلى إدانتهم ومعاقبتهم وإرهابهم ،

ان مركز الحريات الصحافية CTPJF يجدد موقفه المعلن بأن محكمة الصحافة في ظل غياب استقلالية القضاء ما هي سوى خطر فادح ولغم مفخخ دائم الانفجار في وجه الصحافيين والكتاب اليمنيين.

ان مركز CTPJF يعلن استنكاره للتهديدات التي تعرض لها مدير موقع "الصحوة نت " الزميل محمد العلواني وترهيبه بالتصفية الجسدية ، مطالبا وزارة الداخلية الكشف عن هوية المتورط بهذه الجريمة وتقديمه للعدالة لينال جزاءه ، كما يحملها مسئولية حمايته وأسرته من أي ضرر قد يلحق به. مؤكدين على ضرورة ضمان الحماية الشخصية الكاملة للصحافيين, والكشف عن هوية كافة المتورطين بجرائم تهديدهم او الاعتداء عليهم واستهداف أمنهم وسلامة حياتهم سواء كان اؤلئك الآثمين جهات أو أفراد.

ويدين مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF إعتقال رئيس تحرير صحيفة الأيام الزميل هشام باشراحيل ، محذرا من توجه السلطات المهرول نحو تحويل القضية إلى قضية جنائية . معتبرا ان ما يحدث لصحيفة الأيام يأتي امتدادا لمسلسل سيئ السمعة وسجل اسود من الانتهاكات الرسمية التي تستهدف "الأيام" ما بين مصادرة واحتجاز وسحب ومن ثم إيقاف واعتداء مسلح وترهيب وتحريض عالي المستوى الحكومي.

وفيما يخص قضية الزميل محمد المقالح الذي يدخل شهره الخامس في المعتقل بدون مصوغ قانوني وبطريقة لاتليق بسلطات دولة ، فإن مركز CTPJF يستغرب إستمرار احتجازه دون تحويله للنيابة أو القضاء أن كانت هناك تهمة موجه له.

ويرى المركز أن نفي السلطات الأمنية خلال الشهور الفائتة وجود الزميل المقالح لديها ، وعدم الإعلان عن اعتقاله ومن ثم الاعتراف بوجوده في إحدى زنازينها المنتشرة في طول البلاد وعرضها , ما هو إلا عملا بالغ الخسة وجريمة مقلقة لكل الضمائر الشريفة يظهر إلى أي مدى وصلت إليه السلطات في خصومتها مع الصحافة حيث يبرز واضحا تنصل السلطات عن مهامها السلطات وعدم تميزها بين مهام واسلوب الدولة ، ووسائل العصابات .

ويؤمن المركز أن بقاء المقالح معتقلا وسط ظروف غير أمنة وإجراءات لا إنسانية لاينم عن حسن نية لدى السلطات او رغبة في إصلاح سياسي لمنهجها فما تزال تصر على عزله عن المجتمع وعدم الكشف عن وضع اعتقاله ، أو إحالته للقضاء .

ويجدد المركز مطالبته بإلافراج الفوري عن المقالح أو تحويله إلى القضاء وفقا للقانون .

ويدين CTPJF ما تعرض له الزميل عبد الرحمن المحمدي رئيس لجنة الصحافيين بالضالع ومحمد على محسن مدير الإعلام بالمحافظة من إعتداء بالسلاح الناري من قبل مجهولين امس الأحد ، مطالبا وزارة الداخلية التحقيق في الحادثة والقبض على الجناة ومعاقبتهم ، محملا إياها مسئولية حمايتهما . ويستنكر المركز CTPJF اعتقال مراسل صحيفة الوحدوي بتعز جميل الصامت بتهمة الإساءة لرئيس الجمهورية بعد فبركة التهمة ضده على خلفية قضايا نشر ، محذرا من محاولات جر الصحافيين إلى معارك جانبية كعقاب لهم بسبب ممارستهم لمهنتهم .

ويعبر مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF عن قلقه لإفتتاح العام الجديد بمحاكمة عدد من الصحف أبرزها صحف " المصدر ، والنداء ، والشارع ، والجمهور ، والوسط ، والثوري ،والوحدوي ، والنهار والرأي العام والطريق . والى أخر الصحف الموضوعة على خط النار"، فضلا عن محاكمة مايزيد عن 30 صحافيا ، وملاحقتهم باحكام قهرية كما حدث مع الزميل نبيل الصوفي رئيس تحرير موقع نيوز يمن ، ومدير تحرير صحيفة الوحدوي احمد سعيد ناصر، والزميل فتحي ابو النصر رئيس تحرير مجلة انزياحات .

كما يدين مركز الحريات الصحافية CTPJF ما تعرض له رئيس تحرير صحيفة تفاصيل محمد الجعماني من محاولة دهس من قبل مجهولين ، وما تعرضت له الزميلة سامية الاغبري من ملاحقة ومضايقات من قبل مجهولين وسط العاصمة صنعاء . وتعرض الزميل عبد الله بشر رئيس مؤسسة الجمهور من لمحاولة إغتيال منذ اكثر من شهر ، ولايزال الجناة فارون من وجه العدالة.

ويرى مركز الحريات الصحافية CTPJF أن الأوضاع السياسية والأمنية غير المستقرة في البلاد تعكس عنفها ضد الصحافة ، وهو ما يجعلنا نؤكد إن استقرار البلد لن يتسنى إلا بإحترام الحريات العامة وخصوصا حرية الصحافة .

صادر عن:
مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex