ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :
المدرسة الديمقراطية
المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
الرئيسية »» اليمن »» المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية

طالبوا الرئيس بإدخال السرور والفرحة على بيوتهم وأبنائهم..
الاعتصام السادس والعشرين أمام جامع الصالح بصنعاء للمطالبة بالافراج عن المعتقلين بذريعة أحداث صعدة


12/9/2009


تواصلت الاعتصامات المطالبة بالإفراج عن المعتقلين بذريعة أحداث صعدة والتي نفذها أهالي المعتقلين أمام جامع الصالح بصنعاء يوم الجمعة 11-9-2009م.

وفي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يصر أهالي المعتقلين على مواصلة البحث عن مطالبهم في الاعتصام الذي يعد السادس والعشرين في مسيرتهم، رغم الصوم والمعاناة والإجهاد والتعب الذي يصاحبهم في شهر رمضان الكريم.

كما أن الأهالي في اعتصامهم امام جامع الصالح يصرون من خلال فعالياتهم السلمية على تنفيذ القانون واحترامه ويطالبون باطلاق سراح ابنائهم وأزواجهم وآبائهم المعتقلين، ويأتي ذلك وقد بحّت أصواتهم وقتلتهم أشعة الشمس الشديدة عليهم ولم يتركوا بابا إلا وطرقوه ولم يتركوا مسؤولا إلا وناشدوه ولم يتركوا منظمة محلية أو دولية إلا وطالبوها وهاهم يعودون من جديد إلى رئيس الجمهورية لينصف قضيتهم المؤلمة.

وناشد أهالي المعتقلين في رسالتهم لرئيس الجمهورية باعتصامهم السادس والعشرين بتنفيذ توجيهاته للإفراج عن ذويهم المعتقلين ظلما حتى يدخل السرور الى بيوتهم ويفرح أبناءهم وأمهاتهم وعائلاتهم التي غطت عليها الحزن الكثير.

كما أكدوا في رسالتهم أنهم يأتون كل جمعة إلى مسجد الصالح من أجل لقائه وإطلاعه على معاناتهم وحالهم بسبب عدم تنفيذ توجيهاته باطلاق سراح جميع المعتقلين.

نص رسالة أهالي المعتقلين لرئيس الجمهورية

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ المشير علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية حفظكم الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شهر مبارك وخواتم مباركة لكم ولجميع أبناء الوطن الغالي
الأخ الرئيس: لقد طالت مدة السجن على أبنائنا وذوينا في � �لسجون والمعتقلات ظلما، وخلال هذه الفترة المؤلمة نعاني الأمرين، أرهقنا الحزن والأسى والحرقة التي لاتغيب عنا، فكيف يهنأ لنا عيش وذوونا يعانون ويتألمون؟

كما أننا نعاني من الحالة المعيشية الصعبة بعد أن فقنا من يعولنا بل إن البعض منا أخرج أطفاله من المدارس لعدم قدرتنا على توفير متطلباتهم، غير الألم المعنوي والاجتماعي لنا ولأطفالنا فهم لايستطيعون حتى الخروج إلى الشارع بسبب نظرات وألسنة الناس.

لقد وجتهم بالإفراج عن المعتقلين عدة مرات ولكن تلك التوجيهات لم تنفذ، وهانحن نأتي كل جمعة إلى مسجدكم عسانا أن نلقاكم لنطلعكم على ما نحن فيه ، ونعلمكم أن الحال كما هو عليه، وأن توجيهاتكم لم تنفذ بعد.

نرجو منكم متابعة تنفيذ توجيهاتكم بالإسراع الفوري للإفراج عن ذوينا حتى تدخلون السرور على بيوتنا التي غطاها الحزن كثيرا، وتفرح قلوب أبنائنا وأمهاتنا وذوينا.

أولادنا وأبناؤنا في السجون والمعتقلات محتجزين (احترازيا) لأنهم ينتمون للمذهب الزيدي أو هاشميون والمدة قد طالت مخالفة بذلك القانون والدستور والإنسانية.

قال رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم: "من سرّ مسلما فقد سرني، ومن سرني فقد اتخذ عند الله عهدا، ومن اتخذ عند الله عهدا فلن يدخله الله النار".

أمهاتكم وأخاتكم
عوائل المعتقلين

المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
الموقع الإلكتروني: www.hurryat.org
البريد:[email protected]

البريد:[email protected]
ت: 254206 1 00967
فاكس: 251106 1 00967

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex