ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  
موضوع صادر عن :
المدرسة الديمقراطية
المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
الرئيسية »» اليمن »» المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية

بلاغ صحفي عن ندوة ( من الإخفاء القسري إلى المحاكمة)


12/11/2009


تحت عنوان (من الإخفاء القسري إلى المحاكمة) أقامت المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية بالتنسيق مع أهالي المعتقلين بذريعة أحداث صعدة وأهالي المخفيين قسريا اليوم الأربعاء 11/11/2009م ندوة تضامنية بفندق حدة- رمادة بصنعاء، والتي ركزت على الانتهاكات الخطيرة من إخفاءات قسرية طالت عددا من الصحفيين والحقوقيين وآخرين وكذلك الإجراءات السرية للمحاكمات الغير عادلة في المحكمة الجزائية المتخصصة (محكمة أمن دولة) في الفترة الأخيرة.

الندوة افتتحت بكل مة للاستاذ علي الديلمي المدير التنفيذي للمنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية، ثم تناولت عددا من الأوراق من قبل المحامي علي العاصمي رئيس لجنة الدفاع عن المعتقلين وكذلك للمحامي إبراهيم شرف الدين التي شرحت مدى خطورة الممارسات الأمنية لعمليات الإخفاءات القسرية وتجريم القانون المحلي وكذلك الدولي لها.

كما أنهم اعتبروا المحاكمات التي تسير بشكل لافت وسريع في المحكمة الجزائية المتخصصة هي مجرد تصفيات سياسية بعيدة كل البعد عن الالتزام بالقوانين، وأنها كشفت عن مدى اللعب حتى بورقة القضاء في اليمن. ( وسيتم نشر جميع أوراق الند وة ووقائعها في الأيام القادمة)

وتكلم أيضا عدد من أهالي ضحايا الإخفاءات القسرية –بلال المقالح، زوجة معمر العبدلي، زوجة وليد شرف الدين، وكذلك الذين طالهم الاعتقال لسنوات ثم يتم محاكمتهم الآن في محكمة أمن الدولة- زوجة العزي راجح، يحيى السياني، التي يؤكد كبار أساتذة القانون بأنها غير دستورية وجميع إجراءات المحاكمات فيها غير عادلة، إلى جانب أحد المفرج عنهم من ضحايا الاعتقال بسبب بيعه لأشرطة وكتب دينية منتمية للمذهب الزيدي، والتي اتسمت معظمها بواقع الأهالي المرير واستنكار من هذه الأحداث التي حلّت بهم دون أن يكون لهم أي معرفة بأسباب ما حلّ بهم، متسائلين لماذا هذه الإخفاءات والمحاكمات الغير عادلة، ولماذا هذا الاستهداف الغير مبرر واللاقانوني في بلاد الديمقراطية.

الحاضرون كانت لهم ايضا مشاركاتهم ومداخلاتهم بدأها البرلماني الدكتور عيدروس النقيب حيث قال بأن ما تقوم بها الدولة هي أعمال مجرمة قانونا ودستورا ودعم كلامة بأمثلة عن الاعتقالات الحاصلة على عدد من الذين بسبب أنهم أرادوا القيام بعمل مدني عبر منظمة مدنية، وطالب بمعاقبة هؤلاء الذين يقومون بمثل هذه الانتهاكات.

القانوني الأستاذ أحمد الوادعي أيضا بدوره شكر المنظمين على هذه الندوة والتي وصفها بالهامة خصوص ا في هذا الوقت الذي يشهد كل هذه الأزمات كما شد على يد الأهالي المخفيين والمعتقلين والذين تتم محاكمتهم، حيث حثهم على المواصلة وعدم اليأس في فعالياتهم المختلفة التي يقومون بها، وأكد أن كل هذا النضال الذي يقومون به لن يذهب سدى وإنما له التأثير الكبير على الواقع.

أيضا تكلم العديد من الحضور: الاستاذ عبدالسلام رزاز الأمين العام المساعد لحزب اتحاد القوى الشعبية ويحيى الشامي القيادي في الحزب الاشتراكي والصحفي عبدالكريم الخيواني والاعلامي هاشم شرف الدين الذين أكدوا أيضا تضامنهم مع قضية المخفيين قسريا وكذلك المعتقلين والذين تتم محاكمتهم في محاكمة أمن الدولة وطرحوا عددا من المقترحات لتفعيل النشاطات القادمة في إطار المواصلة في النضال السلمي مع كل من طالهم القمع.

حضر الندوة الاستاذ حسن زيد رئيس المجلس الأعلى للقاء المشترك والأمين العام لحزب الحق، والكاتب عبدالباري طاهر نقيب الصحفيين الأسبق، وعبدالعزيز الزارقة رئيس فرع الاشتراكي بصنعاء، والكاتب أحمد غالب الفقيه، كما أنه كان من اللافت حضور العميد راجح حنيش وكيل جهاز الأمن السياسي، إلى جانب حضور عدد من الحقوقيين والسياسيين والصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة.


على نفس الصعيد أقيم أمس الثلاثاء أمام رئاسة الوزراء اع� �صاما تضامنيا للمطالبة بالكشف عن مصير المخفيين قسريا وإطلاق سراح المعتقلين بذريعة أحداث صعدة وأحداث الجنوب وكذلك المطالبة بالمحاكمة العادلة لمن تم تقديمهم في المحكمة الجزائية المتخصصة وتقديم قتلة الدكتور القدسي إلى جزائهم العادل.

وقد أتى الاعتصام رقم ثلاثين في إطار فعالياته الاحتجاجية والتضامنية التي تنظمها المنظمة اليمنية بالتنسيق مع أهالي المعتقلين والمخفيين قسريا وأقارب وأهالي الدكتور القدسي من أجل رفع المعاناة عن الجميع بالوسائل السلمية وعبر مطالباتهم بتنفيذ الدستور والقانون.

الاعتصام أمام رئاسة الوزاء الذين لم يكنوا متواجدين في مبنى الوزارة في اجتماعهم الدوري كل ثلاثاء عكس عند المعتصمين والمعتصمات نفس النتيجة التي يكونون موجودين فيها بالمبنى وهي عدم تواجدهم عبر الإنصاف تجاه أي قضية من القضايا المتعددة في ساحة الحرية برئاسة الوزراء والنيل ممن يقومون بالانتهاكات والممارسات ضد القانون والدستور.

وقد حضر الاعتصام عدد من السياسين والحقوقيين ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المختلفة.

المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية
الموقع الإلكتروني: www.hurryat.org
البريد:[email protected]

البريد:[email protected]
ت: 254206 1 00967
فاكس: 251106 1 00967

الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex